الاخبار

انطلاق مبادرة تعليم الكبار ومحو الأمية

بكلية الآداب – جامعة عين شمس

كتبت : د. ريهام يحيي إمبابي

تحت رعاية معالي أ.د.محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس وأ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع و تنمية البيئة  ورئاسة أ.د. مصطفي مرتضي القائم بأعمال عميد الكلية ووكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب انطلقت صباح اليوم ” مباردة تعليم الكبار و محو الأمية ” بحضور كل من أ.د. طارق منصور وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع و تنمية البيئة ، و أ.د.عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار د. إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار بالجامعة ، د. محمد قاسم مدير وحدة الدراسات الإنسانية و المستقبلية ومنسق عام المبادرة من قبل الكلية .

في البداية رحب أ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع و تنمية البيئة بضيوف المنصة الكرام ووجه تحية إعزاز وتقدير للطلاب واكد أنهم هم الداعم الرئيسي للمبادرة ، مشيرًا أنه لابد من تظافر جميع أطراف الدولة في المساهمة علي القضاء علي الامية وفي ذلك الاطار أخدت الجامعة  قرار بمجلسها الموقر في حالة تخرج أي طالب من الكلية فعليه تعليم ست أشخاص و محو أميتهم .

كما قدم أ.د. مصطفي مرتضي القائم بأعمال عميد الكلية ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب التحية لجميع الضيوف الكرام وأكد سيادته أن الأمية هي المعوق الأساسي للتنمية، واشار الى أن  محو الأُمّية بكافّة مضامينها، حقًا أساسيّاً من حقوق الإنسان، ووسيلة مُهمّة؛ لتنمية وتعزيز المهارات، والقدرات الشخصيّة لدى الأفراد، بالإضافة إلى تحقيق كافّة أشكال التنمية البشريّة، والاجتماعيّة، كما أنّ محو الأُمّية، يُشكِّل نواة التعليم الأساسيّ للجميع، ثم أشار الى  أنه لابد من النجاح في القضاء علي الامية ومن أجل دفع عجلة الإنتاج و التنمية ولتحقيق استراتيجية مصر 2030 ، وان المحرك الرئيس لتلك المبادرة هو الإرادة السياسية  التى أعلنها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب  وأكد سيادته علي دور الجامعة في محو الأمية واقترح عدد من الإجراءات لتفعيل دور الجامعة .

وأوضح أ.د.عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار الدور الذي تقوم به الهيئة في القضاء علي الامية وقد ذكر نموذج دولة اليابان حينما دمرت في عام 1945 واكتشفت أن الجهل من أعظم أسباب تدميرها  فبدأت تعمل علي محور التعليم الجيد لجميع الشعب حتي أعلنت في عام 2015 ان اليابان خالية من الأمية ، كما قامت دولة كوبا بغلق جامعتها لمدة عام كامل وتوجيه جميع طلابها إلي مجال الخدمة المجتمعية فقام كل طالب بمحو أمية عشر أفراد من المجتمع ،  فمن هنا أوضح ان الإرادة السياسية تلعب دورًا هامًا لذا شكل المجلس الاعلي للجامعات المصرية لجنة لتعزيز الخدمة المجتمعية و محو أمية الكبار وتم تطبيق قرار ان الطالب يمنح شهادة التخرج بعد تعليم عدد من 6-8 اشخاص وتم تطبيق هذا القرار علي 18 جامعة من 26 جامعة وذلك لإعلان مصر خالية من الامية .

فيما أكد أ.د. طارق منصور وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع و تنمية البيئة ان العمل في مجال محو الأمية خدمة وطنية وذلك من أجل دعمهم ورفع قدرتهم على القراءة و الكتابة، كما اكد على ضرورة نشر ثقافة التطوع بين طلاب الجامعة لدمج الطلاب في خدمة مجتمعهم .

Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmailby feather
Facebooktwitterlinkedinrssyoutubeby feather
Click to comment

You must be logged in to post a comment Login

Leave a Reply

Most Popular

To Top