تسبب عدم تقديم مساعدة من الجو لمجموعة، من القوات الخاصة الأمريكية، خلال تعرضها للنيران في النيجر، بداية الشهر الجاري، بفقدانها أربعة من عناصرها. ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” اليوم، عن مصدر مطلع قوله، إن مجموعة  القوات الخاصة شاركت في عملية أكبر وأشد خطورة، مما أعلن عنه البنتاغون رسميا. وأشار إلى أن هذه النشاطات تتطلب مرافقة